أفاد رئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمايدي اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020 بأن رجل الأعمال الذي فر رفقة زوجته من الحجر الصحي الإجباري بسوسة باستعمال نفوذه وعلاقاته يواصل عمله بشكل عادي

وأضاف أنس الحمايدي في مداخلة هاتفية مع برنامج هنا شمس أن رجل الأعمال المذكور يواصل أعماله في نزله في جهة نابل مع العملة بصفة طبيعية وذلك وفق ما أكده عدد من العملة.

وأشار محدث شمس آف آم إلى أن جمعية القضاة ليس لها أي مشكل مع رجل الاعمال لكن لا يوجد ما يثبت أنه غير مصاب بفيروس كورونا وهو ما يمثل خظرا على حياته وحياة التونسيين.

هذا وشدد الحمايدي على ضرورة تطبيق المنشور الذي أصدرته النيابة العمومية بسوسة 2 وإعادة رجل الأعمال وزوجته إلى الحجر الصحي الاجباري.

كما طالب رئيس جمعية القضاة وزارة الداخلية بالتدخل من أجل فرض علوية القانون وتطبيق منشور النيابة العمومية.