انتقد مساء اليوم الخميس 02 أفريل 2020 شقيق المتوفى بفيروس كورونا في دار فضّال بسكرة من ولاية أريانة، عدم إخضاع اس فرد من أفراد العائلة أو المخالطين للمتوفي للتحاليل اللازمة لتقصي الفيروس، خاصة وأن ابنته تعمل بمخبزة وعلى اتصال مباشر مع العديد من الحرفاء.
وكشف المتحدث في تدخل له في برنامج شمس ماغ، أن شقيقه يعاني من مرض السكري وكان يشتغل بين القيروان وجربة ولا يعلم كيف أُصيب بعدوى كورونا.
وأكد أن أبناء المتوفي أتصلوا في أكثر من مناسبة بالرقم 190 لكن دون جدوى وجون تلقي أي رد.
وتابع أنه حضر جنازة أخيه لكن دون أن يقترب بل كان يراقب مراسم الدفن من بعيد.
وشدد على أن البلدية لم تقم بتعقيم الحي والنهج الذي يقطن به شقيقه المتوفي، بل أنه عملية التعقيم اقتصرت على منزل الضحية.