أقر الأستاذ في الطب الشرعي وأحد المشرفين على إعداد البروتوكول لدفن مصابي أو المشتبه في إصابتهم بكورونا أنيس البنزرتي أنه "إذا سمحوا بعملية غسل متوفي الكورونا سيصبح  هناك بؤرا للفيروس".

وأكد محدث شمس آف آم خلال مداخلته الهاتفية في حصة الماتينال أن جثة متوفي كورونا يتم وضعها في كيس حتى يتم منع تسرب الفيروس.

وأضاف أنه وفي كل مرحلة وفي كل تنقل يتم تطهير الجثة وتعقيمها، مشددا انه وبهذه الطريقة يتم التأكد من عدم تسرب الفيروس.

اما فيما يتعلق بالمتوفين في المنازل، أفاد البنزرتي أن الطبيب وحده من يمكنه معاينة الجثة لمعرفة أسباب الوفاة ثم توجيهها للطب الشرعي ليس لتشريحها ولكن لإنتظار نتائح التحاليل أولا.