قال اليوم الخميس 28 ماي 2020، القيادي السابق في حركة النهضة عبد الفتاح مورو، إن اعتزاله للعمل السياسي أمر طبيعي، وذلك احتراما لنفسه ولمسيرته.
وأكد عبد الفتاح مورو في حوار له في برنامج الماتينال، أنه يعتبر نفسه ليس مؤهلا لمواصلة السياسية والعمل في السياسة.
وبيّن مورو أنه ليس متعودا بالأسلوب المعمول به حاليا في العمل السياسي والمبني على الخصومات السياسية التي تعتمد الصراع الإيديولوجي وتصفية الحسابات الشخصية.
وتابع أن الشعب التونسي حسم موقفه منه في الانتخابات الرئاسية.