عبر النائب في البرلمان عن  كتلة الدستوري الحر  محدي بوذينة، اليوم الإثنين، عن تمنياته بأن تكون جلسة مساءلة رئيس المجلس راشد الغنوشي حقيقية وليست سينما وأفلام، وفق تعبيره.

وقال محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة الماتينال، إن هذه الجلسة مخصصة "لكشف الحقائق ولتجيب عن أسئلة الشعب".

ولفت  بوذينة النظر إلى  انه وفي حال تغيب الغنوشي فذلك يعتبر هروبا من الإجابة عن الأسئلة وتفصي من المسؤولية، مشددا أن غياب رئيس البرلمان عن الجلسة بمثابة الإجابة "الواضحة للجميع".

ويذكر أن البرلمان يعقد جلسة يوم الأربعاء 03 جوان 2020 حول الديبلوماسية الخارجية للبلاد التونسية.