استنكر اليوم الإثنين غرة جوان 2020 الكاتب العام للمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب منذر الشارني، ما اعتبره البطء الشديد في النظر في قضايا التعذيب في تونس عكس قضايا أخرى كاعتداء مواطن على أمني حسب تعبيره.
وفي تدخل هاتفي له في برنامج شمس ماغ، أكد منذر الشارني رصد 40 حالة تعذيب هذه السنة، مشيرا إلى أن المرفق القضائي يعتبر بعض القضايا كقضايا عنف وليس تعذيب.
وطالب الشارني الحكومة بضرورة التسريع في النظر في مشروع مجلة الإجراءات الجزائية وسن قانون جديد خاص بالسجون وسن قانون خاص بإصلاحيات الأطفال.