من المنتظر اليوم الإثنين 22 جوان 2020 تنظيم مكافحة بين والدي الطفل ريان الذي توفي خلال جلسة علاج 'رعوانية' في حمام بنت الجديدي بالحمامات والمتهمة التي ادعت أنها طبيبة علاج وظيفي وذلك بعد أن وُجهت إليها تهمة القتل العمد، حسب ما أكده أم وأب الطفل لفقرة المهمة في الماتينال.
وفي تصريح له، أكد أب الطفل أن 'الطبيبة' قدمت للعائلة عدة أدلة تُبت أنها متحصلة على شهادة علمية وأنها ليست مشعوذة.
من جهتها قالت الأم والتي تم إطلاق سراحها، أنها حضرت عدة جلسات علاج لمرضى آخرين قبل أن تسمح لها بعلاج ابنها مشددة على أنها لم تتعمد إلحاق الأذى بطفلها.
وفي نفس السياق، أكد مندوب حماية الطفولة بنابل وحيد بن يوسف أنه سيتم تأمين التعهد النفسي لأشقاء الطفل ريّان.
يشار إلى أن جلسة مكافحة تُنتظم اليوم بين والدي ريان والمرأة التي ادعت أن لديها قدرة على علاج الطفل.