قال القيادي في حزب قلب تونس ورئيس لجنة المالية بالبرلمان عياض اللومي إنه لا يستبعد التوصل لصلح بين طرفي النزاع في قضية البنك الفرنسي التونسي وصرح "افتق سيء أفضل من نزاع ممتاز".

وأضاف عياض اللومي خلال استضافته اليوم الإثنين 22 جوان 2020، في برنامج كلام في البزنس أن التفاوض متواصل وله الثقة في الأجهزة التونسية المكلفة بهذا الملف.

كما شدد ضيف شمس أف أم على وجود مخارج عديدة من هذه القضية التي تمكن تونس من عدم دفع أي مبلغ.

هذا وأشار اللومي إلى أن القضية مازالت متواصلة وقد تتواصل لمدة 5 سنوات أخرى.