أقر الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني أن الوسائل المستعملة من طرف وزارة الداخلية " تخضع لشروط قانونية".

وقال محدث شمس آف آم خلال تدخله الهاتفي في حصة شمس ماغ  وتعقيبا منه على  ما وصفه البعض بالإستعمال المفرط للقوة في إحتجاجات تطاوين هذه الأيام، إن الوسائل المتاحة للأمنيين تستعمل في حالات قصوى  وهي وسائل متاحة قانونيا، وفق تعبيره.

وأشار  إلى أن الوسائل التي توفرها الوزارة تخضع لإجراءات قانونية ويتم إقتناءها وفقا لكراسات شروط، مشددا أنه لا يمكن وضع وسائل على ذمة القوات الأمنية محرمة دوليا.

وأكد أنهم لا يرغبون في إستعمال أي وسيلة لكنهم مجبرين في بعض الحالات  على إستعمال الوسائل المتاجة قانونيا من اجل الدفاع عن النفس وحماية  المقرات السيادية وحماية المواطنين، حسب تعبيره.

هذا وأشار الحيوني إلى تسجيل إصابات بليغة جدا في صفوف الأمنيين  ترتقي إلى الخطيرة، وفق قوله.