قال اليوم الإثنين 29 جوان 2020 الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي، إن هناك أطراف في تونس تتمعش من الأزمات على غرار رئيس الحكومة الأسبق الحبيب الصيد وغيره.
وأكد المغزاوي في حوار له في هنا شمس، أن بعض الأطراف تطل برأسها خلال الأزمات، مبينا أن إسقاط الحكومة وحل البرلمان هو حق للمطالبين به لكن هنا آليات قانونية ودستورية يجب الاعتماد عليها.
ودعا زهير المغزاوي إلى عدم إقحام الملفات المتعهد بها القضاء في المزايدات السياسية.
وتابع فيما يتعلق بملف تضارب المصالح لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، أن الملف لدى القضاء ولدى الهيئات الرقابية، مشددا على ضرورة الإعلان عن النتائج في أقرب وقت.
وطالب ضيف هنا شمس بأن لا يكون ملف تضارب المصالح مطية للمزايدات السياسية.