أكد اليوم الأحد 05 جويلية 2020 وزير الداخلية الأسبق علي العريض أنه ليس مسؤولا إطلاقا على أحداث الرش في سليانة.
وقال علي العريض خلال استضافته في برنامج L'interview على شمس أف أم، إنه لم يتخد قرار استعمال الرش في سليانة وأن القرار تم اتخاذها على الميدان، مشددا على أنه لم يكن مغيبا كوزير.
وتابع أنه وعلى إثر هذه الحادثة تم تغيير القيادات الأمنية الجهوية.
وصرّح العريض أنه اتخذ إجراءات وقرارات حتى لا تصل تونس إلى ما وصلت له مصر.