أقر وزير الإستثمار والتنمية والتعاون الدولي سليم العزابي، اليوم الجمعة، أن  سنة 2021 ستكون أصعب من هذه السنة.

وقال محدث شمس آف آم خلال حضوره  في حصة الماتينال، إن  سنة 2021 ستكون أصعب على مستوى خدمة الدين.

وأفاد أن الحكومة بصدد إعداد مقترحات والأسبوع المقبل سيتم الإعلان عن خطة الإنقاذ وسيتم تقديم تفاصيلها للرأي العام، وفق تعبيره.

وأكد أن خطة الإنقاذ هي خطة عمل الحكومة حتى شهر مارس القادم لإنقاذ المالية العمومية والإقتصاد التونسي، لافتا  النظر إلى أن كل ماهو غنعاش  للإقتصاد سيكون في المخطط  الذي يحمل بدوره منوال تنمية جديد.

واضاف العزابي أنه تمت تعبئة ميزانية 2020 ولا خوف على الأجور، كما أن تونس ستلتزم بخلاص ديونها، حسب قوله.