قال المستشار لدى رئيس الحكومة جوهر بن مبارك في تعليقه على على غلق وحدة الضخ الرئيسية للبترول "الفانا" بمنطقة الكامور من ولاية تطاوين، إن هناك خيارين.

وأوضح دجوهر بن مبارك خلال مداخلة هاتفية مع برنامج الماتينال، أن الخيار الأول يتمثل في الخضوع للحلول الترقيعية وإعلان إجراءات غير مجدية وغير قابلة للتنفيذ.

وتابع محدث شمس أف أم اليوم الجمعة 17 جويلية 2020، أن الخيار الثاني مواصلة الحكومة العمل على نفس المنهجية وتتماسك أمام الضغط من أجل تقديم مقترحات جدية خلال الأيام القليلة القادمة.

وأضاف بن مبارك أن الحكومة بصدد إعداد خطة متكاملة والمجلس الوزاري الخاص بتطاوين مشددا على أن استكمال المخطط سيكون في ظرف أسبوعين.