شدد الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري على أن حركة النهضة لا تريد إدخال البلاد في أزمة تأويل دستوري بخصوص أي مسار تختاره في تشكيل الحكومة خاصة في ظل غياب المحكمة الدستورية.

وأضاف عماد الخميري خلال استضافته اليوم الجمعة 17 جويلية 2020 في برنامج هنا شمس، أن الحركة ستندرج في مسار استقالة رئيس الحكومة وطلب رئيس الجمهورية ترشيح الشخصية الأقدر لخلافة الفخفاخ.

وكان رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان نور الدين البحيري قد أكد أنهم سيواصلون جمع الإمضاءات لسحب الثقة من رئيس حكومة إلياس الفخفاخ رغم استقالته من منصبه

ولاحظ ضيف شمس أف أم أن حركة النهضة ستدخل في مشاورات مع الكتل البرلمانية بينها قلب تونس والتيار الديمقراطي وائتلاف الكرامة وغيرهم لاختيار الشخصة الأقدر لتشكيل الحكومة الجديدة.