قال الخبير الإقتصادي عز الدين سعيدان، اليوم الأربعاء، انه "خطأ جديد تعيين شخصية سياسية لرئاسة الحكومة لأنه سيبحث عن حزام سياسي وهو غير متوفر في ظل توتر الأوضاع السياسية والعلاقات المتشنجة بين الأحزاب".

وأقر ضيف حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم أن "الحل يكمن في دعوة رئيس الجمهورية لشخصية مستقلة وغير منتمية لأي حزب يجمع بينه 5 او 6 أشخاص خبراء ليحدد برنامج إقتصادي للانقاذ وبعد ذلك مباشرة يكوِن فريق حكومي مستقل ويكون الهدف إنقاذ الإقتصاد مع التعهد الواضح بان لا يكون لهم أي غاية سياسية أو انتخابية ثم تعرض هذه الشخصية الفريق على البرلمان لنيل الثقة دون إبتزاز من أي حزب".

وشدد على ضرورة أن يتكون الفريق الحكومي للشخصية المستقلة من 15 أو 20 وزيرا على أقصى حد وهدفهم الوحيد إنقاذ الإقتصاد خلال سنتين أو ثلاث سنوات ثم يسلم العهدة، حسب قوله.