أكد اليوم الجمعة 24 جويلية 2020 الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفي، أن المنظمة الشغيلة غير مستعدة للدخول فيما وصفه بسوق عكاظ والمزاد العلني للأسماء المقترحة لرئاسة الحكومة خلفا لإلياس الفخفاخ المستقيل من منصبه على خلفية ملف تضارب المصالح.
وقال الشفي إنه كان يجب على الأحزاب التعاطي بأكثر جدية مع الاقتراحات المقدمة لرئاسة الحكومة، مشيرا غلى أن الاتحاد يشعر أن المشهد الحالي يفتقد للتعاطي الجدي ويشعر أن المصلحة الحزبية تغلب المصلحة الوطنية.
وتابع سمير الشفي في هنا شمس، أن الاتحاد غير مطمئن لما يحدث، مشددا على أن الجدية متوفرة في اتجاه المصلحة الحزبية وليس مصلحة البلاد.