أكد الصحفي التونسي بالتلفزيون العربي المقيم في لبنان، أمين بن حمزة، أن الوضع كارثي في بيروت جراء الانفجار الذي هزّ مرفأ بيروت وخلف عشرات القتلي وآلاف المصابين.

وأضاف أمين بن حمزة خلال مداخلته صباح اليوم الأربعاء 05 أوت 2020 في برنامج الماتينال، أن العدد الكبير للجرحى أدى إلى علاج المصابين في الشوارع بسبب اكتظاظ المستشفيات.

وتابع محدث شمس أف أم أن الانفجار تم سماعه في قبرص التي تبعد 240 كلم عن لبنان وقد أكد مركز رصد الزلازل في الأردن بأن قوة الانفجار تظاهي 4.5 درجة غلى سلم رشتر.

كما أشار بن حمزة إلى أن الانفجار تسبب في أضرار لكل محيط العاصمة اللبنانية وبلغ الجبل "تضرر البلور بمقر التلفزيون العربي الذي يبعد 30 كلم عن مكان وقوع الانفجار".

هذا وأفاد الصحفي التونسي أن مكتب القناة وسط العاصمة تضرر كثيرا وأصيب أحد العاملين به إصابة بليغة.