انتقد اليوم السبت الأمين العام لحزب الاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي بشدة تعاطي الدولة التونسية مع فيروس كورونا وما وصفه بالتهويل الذي رافق عملية مجابهة الفيروس.

وفي حوار له في برنامج Shems Santé، اعتبر لطفي المرايحي أن الحجر الصحي الشامل الذي تم إقراره كان مفرطا و'برّك' البلاد حسب تعبيره وأرهقها.

وبيّن أن البلاد خسرت يوميا 700 مليون دينار بسبب الحجر الشامل، حسب تصريحه.

وقال أن 354  يحملون الفيروس اليوم و51 حالة وفاة في تونس بسبب كورونا هو رقم لا معنى له.

وتساءل المرايحي عن سبب اعتماد سياسة التهويل في خطابات المسؤولين في الدولة عند الحديث عن فيروس كورونا، كما تساءل عن سبب  تعطيل الحياة الثقافية وإلغاء المهرجانات.