انتقد اليوم الأحد 09 أوت 2020 المستقيل من رئاسة الحكومة جوهر بن مبارك، بشدة الاتهامات الموجهة لحكومة إلياس الفخفاخ بالفساد.

وقال جوهر بن مبارك إن الأطراف التي اتهمت الحكومة بالفساد هم أكبر الفاسدين ومن بينهم رئيس لجنة التحقيق البرلمانية عياض اللومي المنتمي لحزب قلب تونس.

وأوضح أن الهيئات الرقابية أقرت بوجود إخلالات وليس فسادا، مبينا أن إلياس الفخفاخ تولى مهمته على أكمل وجه ومن ثم استقال.

وتابع أن تضارب المصالح ليس شبهة أو جريمة وأن الموضوع من مشمولات القضاء ولا يحق لأي طرف أن يصدر أحكاما فردية.