قال رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري  عبد المجيد الزار، اليوم الأربعاء، إن "الأوامر التطبيقية حادت بمشروع صندوق الجوائح".

وأفاد ضيف حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم أنهم أرادوا أن يكون  هذا الصندوق بمساهمة 3 أطراف وهم الفلاح والحكومة والمجموعة الوطنية  في شكل تضامني.

وشدد على ضرورة أن يتحمل الجميع المسؤولية وليس فقط الفلاح في حال حدوث  أضرار.

وأكد أن الاوامر التطبيقية حولت وجهة صندوق الجوائح، حيث أصبح الفلاح االوحيد المتضرر والوحيد الذي يتحمل المسؤولية كاملة.