أبرز كاتب عام النقابة الأساسية للمؤسسة التونسية للانشطة البترولية، قيس البجاوي، أن قيمة الديون المتخلدة بذمة ا الشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة التونسية لصناعات التكرير تقدر بـ1831 مليون دينار.

وأضاف البجاوي خلال مداخلته اليوم الإثنين 21 سبتمبر 2020، في برنامج هنا شمس، أن الوضعية التي تمر بها المؤسسة جعلتها عاجزة عن الايفاء بديونها تجاه شركائها الأجانب الذني قد يلجؤون لبيع النفط بمفردهم ودون العودة إليها.

وطالب محدث شمس أف أم بضرورة أن تصبح المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية مشغل وطني لحقول النفط والغاز عضو الإكتفاء بلعب دورها كممثل للدولة في القطاع النفط كشريك لمشغلين أجانب.

كما شدد على ضرورة أن تولي رئاسة الحكومة ووزارة المالية الأهمية القصوى للمؤسسة البترولية حتى تتمكن من استخلاص ديونها في المؤسسات العمومية وتفي بالتزاماتها تجاه الدولة وتجاه شركائها.