إعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي تعامل الحكومة مع إئتلاف الكرامة خطأ دولة، وفق تعبيرها.

وقالت  خلال تدخل هاتفي لها في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم ، اليوم الإثنين،  إن "العيب الكبير لدى رئيس الحكومة هشام المشيشي أنه يريد أن يكون صديق الجميع ولا يمكن  ان يقود إنسان البلاد بهذا الشكل".

وأفادت أنه لا يمكن التعامل مع أطراف "تبيض الإرهاب وتقوم بتبييض الأموال"، مضيفة إنه غير مقبول خروج رئيس الحكومة وحديثة عن هؤولاء دون إتخاذ أي إجراء، معتبرة ذلك خطرا على الدولة.

وأكدت  ان مشكلهم ليس في "تحرير قطاع الإعلام"، تعقيبا منها على مبادرة من وصفتهم "بإئتلاف الإرهاب والتكفير" لتنقيح المرسوم 116، مضيفة ان هؤولاء سيغلبون مصالحهم وسيتغاضون على التبعات الكبيرة التي تمس من الأمن القومي للبلاد، حسب قولها.