لم يستبعد اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 مقرر لجنة المالية فيصل دربال، وقوع تونس في السيناريو اليوناني خلال السداسي الثاني من سنة 2021.

وفي حوار له في برنامج كلام في البزنس، أكد فيصل دربال أن الأجور ستكون دائما موجودة لكن لن تكون لها أي قيمة للمواطن عندما لا يجد ما يحتاجه في الأسواق سواء كان على مستوى الأدوية أو الغاز أو الكهرباء أو غيرها من الحاجيات.

وتابع دربال أنه يمكن الوصول إلى مرحلة تتميز بنقص العُملة الضرورية لاقتناء كل ما هو ضروري.