عبر النائب في البرلمان عن حركة تحيا تونس وليد الجلاد عن أسفه لرضوخ حكومة هشام المشيشي للترويكا الجديدة، حسب تعبيره.

وقال الجلاد في تدخل هاتفي له اليوم الجمعة في  حصة هنا شمس في إذاعة شمس آ ف آم، إنهم حذروا المشيشي خلال جلسة منح الثقة من الرضوخ للإبتزار  ومن الدخول في صدام ومواجهة مع رئاسة الجمهورية.

وأشار إلى ان الترويكا الجديدة(قلب تونس وإئتلاف الكرامة وحركة النهضة) لديها تضارب مصالح كبير لإمتلاكهم قنوات إعلامية غير قانونية.

وشدد الجلاد ان حركة تحيا تونس غير معنية بالترويكا الجديدة، مضيفا أنهم صوتوا لحكومة المشيشي على اساس المساندة النقدية وعلى أساس أنها حكومة مستقلة لكنها حادت عن ذلك، وفق قوله.