قدمت رئيسة الهيئة الوطنية للاتجار بالبشر روضة العبيدي اليوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020 في تصريح لشمس أف أم تفاصيل بيع شاب تونسي لكليته لشخص كونغزلي في تركيا.

وأوضحت العبيدي أن المعطيات تفيد بأن الشاب هو من طلب بيع كليته وقد تواصل مع عدة مواقع في الخارج بينها مواقع تركية وعرض عليهم بيع كليته بمقابل مادي.

وتابعت العبيدي أن شخص مغربي اتصل بالشاب التونسي وتكفل بمصاريف سفره إلى تركيا لبيع كليته مشيرة إلى أن هذا الشاب تزوج من ابنة المنتفع لأن القانون التركي يمنع بيع الأعضاء ومثل هذه العمليات لا يمكن إجراؤها إلا بين أفراد العائلة.

وطالبت العبيدي بحجز أموال تلقاها الشاب التي تقدر ب15 ألف دولار إلى حين انتهاء الأبحاث والبت قضائيا في القضية.

هذا وشددت رزضة العبيدي على أنه من الضروري انتظار استكمال الأبحاث لمعرفة هل أن الشاب كان ضحية اتجار بالبشر أو لا.