أقرت النائبة في البرلمان عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو أن البلاد تمر حاليا يفترة خطيرة جدا ودخلنا في مرحلة تفكيك الدولة، وفق تعبيرها.

وقالت ضيفة  حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم، اليوم الثلاثاء، ان "البلاد تحولت إلى دويلات  يتعمد المواطنين فيها الي أخذ حقوقهم بأيديهم"، لافتة النظر إلى وجود هوة بين الطبقة السياسية والمواطنين.

وأشارت إلى أن خطاب المشيشي الأخير إثر اتفاق الكامور أجج الأوضاع، قائلة" أن المشيشي إداري وتقني وليس سياسيا ويمكن ان يغتفر له خطابة لكن لا يغتفر تصريح رئيس مجلس نواب الشعب حول إعادة توزيع الثروات".

وأكدت أن "الدولة موحدة والميزانية موحدة وعائدات الثروات تدخل جميعها للميزانية ثم تتم إعادة توزيعها".

كما قالت النائبة إن "المشهد سريالي في تونس"، مشيرة إلى أنه "لا يمكن الإصلاح بمنظومة أحزاب خاربة وفاسدة".