قال وزير المالية الأسبق، سليم بسباس، إن وزارة المالية خرجت على السوق المالية لتعبئة موارد بقيمة مليار دينار لم تتمكن من تعبئة سوى 750 مليون دينار وذلك لشح السيولة في السوق المالية.

وأوضح لدى تدخله في برنامج كلام في البزنس اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، أن السوق المالية تعاني حاليا من شح كبير في السيولة بسبب الصعوبات الاقتصادية وهو ما يجعل من الصعب اليوم التعويل عليها في تمويل عجز الميزانية.

   وأضاف سليم بسباس، أن الاشكالية الحقيقية تتمثل بأن السنة 2020 هي سنة استثنائية وحتى الحلول السهلة أصبحت فيها صعبة.

  واعتبر أنه من أهم نقاط القوة بالنسبة للميزانية التعديلية هي أن الدولة «باش تخلص الناس الكل» وهو ما جعل العجز يرتفع الى حدود 10 مليار دينار.

  وبين أن المشكل لن يتوقف عند هذا الحد بل سيطرح مرة أخرى في ميزانية 2021 التي تحتاج فيها الدولة الى تمويلات بقيمة 20 مليار دينار سيتم تعبئة 16 منها من الخارج (قروض في اطار تعاون ثنائي) معتبرا أنه سيكون من الصعب جدا الخروج على السوق المالية  خاصة في ظل تراجع تصنيف تونس من قبل وكالات الترقيم.