أقر مؤسس تطبيقة "إحميني" ماهر الخليفي، اليوم الأربعاء، أن التطبيقة معطلة منذ فترة جراء إشكال قانوني ينص على أن تذهب ملفات المنخرطين مباشرة إلى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي وليس للمشغل الذي تتم عن طريقه الإنخراطات.

وقال الخليفي في تدخل هاتفي له في حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم، إن كل الإجراءات تم إعدادها فقط ينتظرون  إمضاء الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.

وأشار انه سيجتمع اليوم مع وزير الشؤون الإجتماعية حول المسألة للبحث عن الحلول الممكنة.

ويذكر أن تطبيقة "أحميني" هي منصة إعلامية تمكن من تسهيل إدماج المرأة في الوسط الريفي في منظومة التغطية الإجتماعية و الصحية عن بعد وتمكن من تسهيل عملية إستخلاص وصرف المبالغ المالية لفائدة الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي (cnss) دون تكبد عناء التحول للإدارة بإستخدام التكنولوجيات الحديثة.