قال رئيس مجلس الاعمال التونسي الافريقي، أنيس الجزيري قد نضطر الى بيع المؤسسات العمومية بابخس الاثمان اذا تواصلت نفس السياسات مشيرا الى ان المؤسسات العمومية تتجه نحو الافلاس بسبب الاضرابات والاعتصامات.

وأضاف خلال حضوره في برنامج كلام في البزنس اليوم الخميس 3 ديسمبر 2020، ان اتحاد الشغل ليس مطالبا اليوم بتقديم المبادرات والحوارات بل هو مطالب بايقاف الخراب الذي طال الاقتصاد الوطني بما اعتبره مطلبية مشطة.

واشار الى تعطل انتاج الفسفاط منذ سنين والبترول في تطاوين، مشددا على ضرورة ايقاف النزيف، والتقليص وايقاف مصاريف الدولة التي ليس لها مبرر.

واعتبر انه من غير المعقول اليوم ان يتم الترفيع في ميزانية رئيس الجمهورية ب29  مليار دون اي تبرير في وضع اقتصادي صعب.

واضاف ان التقليص في مختلف الميزانيات ب10 بالمائة من شانه ان يمكن من التقليص في المصاريف باكثر من 5 مليار دينار ويجعلنا نستغني عن التداين الخارجي.