قال المستشار لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون الإجتماعية سليم التيساوي ، اليوم الجمعة، أن ظهور "تنسيقيات الإعتصام عاد بالبلاد إلى الخلف وإلى العصور القديمة".

ودعا محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة الماتينال،  كافة الأطراف من هيئات ومنظمات وطنية وأحزاب إلى إعادة النظر  في أولويات المرحلة  وأسلوبها في التعامل مع الواقع، معتبرا أسلوب التنسيقيات عاد بالبلاد للخلف.

وأشار التيساوي إلى أن غياب  العمل على إعادة  الهيكلة على المستوى الإقتصادي والسياسي  سيؤدي  لنفس النتائج ونفس الظاهر منها ظهور التنسيقيات.

وشدد بالقول انهم لن يكونوا  طرفا في تفكيك نسيج البلاد، لافتا النظر إلى أن الحوار سيكون مع مؤسسات ومنظمات لديها تمثيليات واضحة.

وأكد انه لن يتم الحوار مع التنسيقيات مستقبلا قائلا :""الأكيد جدا لن يتم ذلك".