شدد اليوم الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 رئيس لجنة الحجر الصحي الدكتور محمد الرابحي، على أن كل المؤشرات المتعلقة بالوضع الوبائي تؤكد أن الخطر محدق وان تونس في وضع خطير يستدعي وقفة حازمة وتطبيقا لكل الإجراءات الوقائية ومعاقبة كل المخالفين للتراتيب المُعلن عنها في إطار مجابهة فيروس كورونا.

وأوضح الرابحي في تدخل هاتفي له في برنامج ملا نهار، على ضرورة قضاء عطلة رأس السنة الإدارية في المنزل وفي ضوء اتخاذ التدابير الوقائية لأن الحالة الوبائية لم تعد تسمح بالدخول في احتكاك مباشر، مبينا أنه يجب الاإلتزام بالتباعد الجسدي داخل الأسرة الواحدة واتخاذ كل الإحتياطات تجنبا لأي عدوى محتملة.