أكد اليوم الجمعة 15 جانفي 2021 القيادي في حزب قلب تونس عياض اللومي، إن حزبه مع فكرة الأقطاب الوزارية والتقليص في عدد أعضاء الحكومة.

وشدد عياض اللومي، على أن التحوير الوزاري يجب أن يخضع للتقييم، مؤكدا أن القضية ليست قضية أسماء، متحدثا عن أهمية التشاور بين رئيسي الجمهورية والحكومة.

واعتبر اللومي في حوار له في برنامج هنا شمس، أن قلب تونس لم يطلع على الأسماء في إطار التحوير الوزاري المرتقب، مبينا أن تونس اليوم في حاجة إلى برنامج إنقاذ اقتصادي.

وقال إن التحوير له أساسيات وإن لم تتحقق هذه الأساسيات يصبح التحوير مرتجلا.