قالت المديرة العامة للمركز التونسي الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي سلوى عبد الخالق، إن مساهمة الثقافة في تونس في الناتج الداخلي الخام لا تتجاوز 1 %.

وبينت خلال تدخلها في برنامج كلام في البزنس اليوم الإربعاء 20 جانفي 2021، أن المركز  يتطلع إلى تغيير مفهوم المشاريع الثقافية حتى لا تكون الثقافة للثقافة فحسب بل يكون هدفها اقتصادي ما يعبر عنه بالثقافة الرقمية أو الثقافة الاقتصادية.

وأفادت أن المركز يمثل حاضنة للمؤسسات الناشئة المعنية بمشاريع اقتصادية ذات محتوى ثقافي رقمي ومرافقتها للحصول على علامة Startup Act تقدم إضافة للاقتصاد الوطني.

وأوضحت المديرة العامة أن يوم 28 جانفي الجاري سيختتم المركز احتضان الدورة الثانية للمشاريع الثقافية الرقمية وسيتم تقديم النماذج النهائية للمشاريع المحتضنة وهم 12 مشرو