اقرت عضوة الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب سيدة مبارك، اليوم الخميس،انه تم معاينة آثار عنف على المحتجين الموقوفين موخرا في مركز إيقاف بوشوشة.

وافادت محدثة شمس آف آم خلال تدخلها الهاتفي في حصة هنا شمس ، انه لم يتم إحترام  الضمانات الأساسية وتم خرقها وإستعمال للعنف خلال الساعات الأولى من الإيقاف.

وقالت إن ظروف الإيقاف مزرية للغاية مع غياب تام لتطبيق البروتوكولات الصحية المتعلقة بمقاومة فيروس كورونا، إضافة لعدم عرض الموقوفين على الفحص الطبي.

ولفتت المتحدثة النظر إلى ان غرفة الإيقاف يتواجد فيها حوالي 50 شخصا، في حين أنها مجهزة ب8 او 9 أسرة فقط والباقي أغطية على القاعة.

وأكدت مبارك ان كل التقارير سيتم نشرها في تقرير موحد، مشيرة إلى إمكانية إعتماد تقريرهم لرفع القضايا، وفق تعبيرها.