قالت المديرة العامة لمنظمة التعليم من أجل التوظيف لمياء الشافعي، إن نسبة 60 % من المؤسسات لا تملك ميزانية لتكوين أعوانها وموظفيها.

وأوضحت الشافعي خلال تدخلها مساء اليوم الخميس 21 جانفي 2021 في برنامج كلام في البزنس، أن دراسة أعدتها المنظمة بالشراكة مع المعهد العربي لرؤساء المؤسسات تبين ان نسبة 10 % فقط  من المؤسسات تعمل على تشريك موظفيها في التوجهات العامة والاستراتيجيات المستقبلية لعمل المؤسسة.

وأفادت أن الدراسة تهدف إلى تحديد حاجيات التكوين بالنسبة للمؤسسات وتعمل على وضع برامج لاستمرارية العمل داخل المؤسسات وتحسين المناخ العملي لتمكين الشباب من فرص تشغيل ملائمة فيها خاصة بعد بروز مهن جديدة بعد أزمة الكوفيد العالمية.

وتتجلى أبرز المهن المستجدة في قطاعات النسيج والصناعات الغذائية والصيدلة وصناعة الأدوية وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.