انتقد اليوم الإثنين 25 جانفي 2021 نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسام الطريفي، بشدة ما وصفه بالإيقافات العشوائية التي تخللت الإحتجاجات الأخيرة.

وفي حوار له في برنامج الماتينال، أكد بسام الطريفي أن المحاضر التي رافقت الإيقافت تضمنت عدة إخلالات على غرار ارتكاب خطأ في تاريخ ميلاد أحد الموقوفين القُصر، مما تسبب في إيداع هذا الأخير بسجن مرناق عوضا عن الإصلاحية.

واعتبر المتحدث أنه من غير المعقول التعامل مع القُصر بنفس العنهجية والعنف.