اكد رئيس كتلة الإصلاح في البرلمان حسونة الناصفي، اليوم الأربعاء، خلال حضوره في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم انهم إلتقوا برئيس الحكومة هشام المشيشي قبل التصويت وقد لهم الإجابات المقنعة بخصوص الوزراء الذين تتعلق بهم شبهات تضارب مصالح.

وقال الناصفي إن رئيس الحكومة اكد لهم ان وزير فقط لديه قضية امام المحكمة و3 حولهم شبهات  وفي ظرف 60 يوما سيقومون بتصفية وضعياتهم حسب ما يخوله قانون تضارب المصالح، وفق تعبيره.

وأفاد أن الشبهات لا ترتقي لمستوى تفادي إقتراح الوزير نظرا لتجربته وتحمله لمسؤوليات عديدة ومنها الدبلوماسية سابقا، حسب قوله.

وشدد ان كتلة الإصلاح مقتنعة بالأسماء المقترحة في التحوير الوزاري وذلك من أجل تكريس الإستقرار في البلاد ونظرا لغياب البديل.