اعتبر أستاذ القانون الدستوري كمال بن مسعود، أن رئيس الجمهورية قيس سعيد ليس له سلطة تقديرية بل في سلطة الإختصاص المُقيد وليس أمامه إلّا قبول الوزراء الذين نالوا ثقة البرلمان في التحوير الوزاري لأداء اليمين أمامه.

وخلال استضافته في برنامج الماتينال اليوم الخميس 28 جانفي 2021، قال كمال بن مسعود إنه يتمنى أن يكون موقف رئيس الجمهورية الرافض لعدد من الوزراء الجدد هو موقف سياسي نابع من إرادة الإعلام أنه ضد بعض الشخصيات.

وتابع كمال بن مسعود أنه لا يمكن حمل رئيس الجمهورية على الموافقة والقبول بأداء  الوزراء الجدد اليمين أمامه.

وتحدث ضيف الماتينال عن وضعية الإجراء المستحيل التي تخول للوزراء الجدد الشروع في تأديه مهاهم دون أداء اليمين خاصة وأنهم نالوا ثقة البرلمان.