دعا النائب في البرلمان عن الكتلة الديمقراطية ورئيس لجنة المالية هيكل المكي، اليوم الأربعاء، رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى إعادة العهدة  لرئيس الجمهورية بعد خيانتها، وفق تعبيره.

وقال محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة هنا شمس ،  إن المشيشي إنتهى وهو الخادم المطيع لحركة النهضة ويمكنها التخلي  عنه في أي لحطة لان النهضة تخلت عن أبناءها وعن قيادات كبيرة فيها مثل الجبالي وزيتون ومورو والجلاصي فبإمكانها التخلي عن المشيشي في أي لحظة.

وعلى ذلك ، أقر المكي إن " المشيشي لدى النهضة لتحسين ظروف التفاوض".

وشدد التأكيد ان "البلاد أصبحت رهينة لدى الغنوشي"، مستدركا القول:"لكن الدولة التونسية ستبقى لانها اكبر من أي شخص ومن الغنوشي ومن غيره ".