أكد الناطق باسم الهيئة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش، أن السجن المدني بصفاقس اتخذ كل الإجراءات اللازمة في علاقة بالسجين الذي توفي يوم أمس والبالغ من العمر 30 سنة والمُصاب بالسكري.

وفي تدخل هاتفي له في الماتينال، قال مزغيش إن إدارة السجن لن تُقصر في التعامل مع حالة السجين، حيث تم عرضه على ممرض المؤسسة السجينة فور وصوله وتم إعطاؤه الحُقنة اللازمة وإيداعه في غرفة رفقة شقيقه الموقوف معه.

وبين سفيان مزغيش أن ممرض السجن سهر على متابعته قبل أن تتعكر حالته الصحية صبيحة أمس الإربعاء ليتم نقله على جناح السرعة إلى المستشفى.

وشدد المتحدث على أن التحقيقات ستكشف ملابسات الوفاة.