قال باعث تطبيقة احميني، ماهر الخليفي، إنه سيطلق قريبا مشروعا جديدا مع القطاع الخاص لتوفير التغطية الاجتماعية للمرأة الريفية والعاملة في القطاع الفلاحي.

  وأضاف، خلال حضوره في برنامج كلام في البزنس اليوم الإثنين 8 مارس 2021، أن تعطل المشروع مع الدولة جعله يبحث عن شركاء جدد للمشروع حرصا على توفير التغطية الاجتماعية لفئة من النساء اللاتي يعانين التهميش رغم شقائهن في توفير لقمة العيش لعائلتهن.

وعبر عن استغرابه من تخلي الدولة عن المنظومة إحميني بعد سنتين من العمل المشترك والذي جعل أكثر من 1200 إمراة تقبل على التسجيل في المنظومة بغاية التمتع بالتغطية الاجتماعية والصحية.

 وقال من غير المعقول إن تتخلى الدولة عن المنظومة بعد تمويلها للمشروع، بتعلة أن النساء غير قادرات على توفير قيمة الانخراط في المنظومة، في الوقت الذي عبر فيه الممولين الأجانب التكفل بالموضوع