قالت الاخصائية في النوع الإجتماعي، ألفة العرفاوي، إن المهم في تونس ليس في إصدار القرارات المتعلقة بإدماج مقاربة النوع الاجتماعي في المخططات أو الاستراتيجيات الحكومية، بل في تفعيل هذه القرارات على أرض الواقع.

 وأضافت خلال حضورها في برنامج كلام في البزنس اليوم الإثنين 8 مارس 2021، أنه من الأشياء الغريبة في تونس هو اتخاذ قرارات غير قابلة للتطبيق وهو ما يجعلها تساهم في إهدار كبير للطاقات وللوقت.

وبينت أنه من المهم توفير الأرضية التي تمكن المرأة من نفس الحظوظ  التي يمتع بها الرجل مشيرة إلى أن 60% من حاملي الشهادات العليا هم من النساء ونسبة البطالة في صفوفهن تقدر ب40%.