اقرت المناضلة والناشطة النسوية شريفة  الدالي السعداوي، اليوم الأحد، خلال حضورها في حصة "الأنترفيو" إن وضع المرأة التونسية بعد الإستقلال لم يتحسن فقط نزع عنها "السفساري"، وفق تعبيرها.

وقالت ضيفة شمس آف آم إنها من مؤسسي مدرسة تكوين النساء بالحفصية بتونس العاصمة، لافتة النظر إلى انها لحد الآن موجودة.

وأفادت انه في فترة ما تم طرد راضية الحداد من المدرسة لخلافها  مع بورقيبة في تلك الفترة.

وتابعت القول بان راضية الحداد اعلمتها آنذاك انه من حقها الإقتراح والانتقاد في ذات الوقت.

هذا وعبرت شريفة الدالي السعداوي عن أسفها للأوضاع التي تعيشها البلاد حاليا، مضيفة أن النساء التونسيات اليوم لديهن حقوق لكن ليست جميعها نظرا لتواصل مظاهر التعنيف والعنف ضدها وتواص الطلاق وغيرها من المظاهر المجتمعية.