أكد المكلف بالإعلام في شركة الخطوط التونسية غسان العوجي، أنه ليست له تفاصيل بخصوص المشاجرة التي جرت على متن طائرة قبل إقلاعها من اسطنبول في اتجاه تونس مبرزا أنهم في انتظار نتائج التقرير الخاص بالتحقيق الذي تم فتحه للغرض.

ومن جهة أخرى، أوضحت مصادر من الشركة لبرنامج الماتينال، في فقرة المهمة، اليوم الإثنين 12 أفريل 2021، أن سبب المشاجرة يعود إلى المكان المخصص للأمتعة اليدوية داخل الطائرة.

ووفق ذات المصادر فإن الشابة التي ظهرت في مقطع فيديو تمسكت بوضع أمتعتها في مكان قريب منها وهو ما تسبب في خصومة مع مسافرة أخرى وقد اتضح خلال المشاجرة أن مسافرة ثانية فقدت حقيبتها مما ساهم في مزيد تعقيد الوضع.

يشار إلى أن القانون ينص على تسليط عقوبة سجنية تصل إلى 3 أشهر سجنا ضد مرتكبي العنف المادي على متن الطائرة.

كما يمكن لشركة الخطوط التونسية وضع مرتكبي العنف على متن طائراتها على القائمة السوداء.