قال الرئيس المدير العام لشركة اللحوم، طارق بن جازية، انه في تونس يوجد مذابح وليست مسالخ.

واضاف في تدخله في برنامج كلام في البزنس، ان جل المسالخ الموجودة في تونس تفتقد للشروط الصحية بسبب عدم توفر الاطباء البيطريين بالعدد الكافي.

وبين ان مسالخ الشركة تعمل ب20 بالمائة من طاقتها بسبب الاجراءات المشددة على مستوى المراقبة الصحية بما يجعل العديد من الجزارة يرفضون الذبح في مسالخ الشركة.

وتعرض كذلك الى انتشار ظاهرة الذبح العشوائي مشيرا الى ان المستلك التونسي يحبذ هذه النوعية من الذبح بسبب نقص الوعي بخطورة الذبح خارج المسالخ المنظمة.

واشار الى ضرورة استكمال تركيز الهيئة الوطنية للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية التي ستعمل على توفير السلامة الصحية للمستهلك التونسي من خلال تأمين مراقبة فعالة للمنتجات الغذائية.