أقرت الناطقة الرسمية باسم الحكومة حسناء بن سليمان، اليوم الثلاثاء، إن "التعيينات على رأس المؤسسات الإعلامية فيها مسار كامل والتراجع عنها  يكون وفق بعض الإجراءات وإذا وجدت طعون".

واكدت محدثة شمس آف آم خلال حضورها في حصة هنا شمس، أن "حرية الإعلام والخط التحريري للمؤسسات الإعلامية  لا أحد مسموح له المساس بها".

وأشارت إلى وجود فرق بين العمل الإعلامي والتسيير الإداري، مضيفة أن الصحفي لديه خط تحرير لا أحد له الحق المساس به.

وشددت التأكيد انه دون حرية الإعلام لا يمكن إستكمال مسار الإنتقال الديمقراطي.