أفاد الكاتب العام للجامعة العامة للبنوك نعمان  الغربي، أن البنك الفرنسي التونسي في طريقه للتصفية وسيتم إحالة 70 عامل على البطالة.

وطالب نعمان الغربي خلال حضوره في برنامج كلام في البنزنس اليوم الجمعة 16 أفريل 2021، وزارة المالية والجمعية المهنية للبنوك بتحمل مسؤولياتهم لإيجاد الحلول الملائمة لـ 70 عائلة ستكون دون مورد رزق مقترحا توزيع العاملين في المؤسسة المالية على مختلف البنوك في القطاع.

 وحذر من الخطر الكبير لإفلاس البنك على القطاع المالي في تونس الذي سيفقد الثقة وهو ما سيكون له نتائج وخيمة على البلاد.

وقال الغربي إن تونس قد تكبدت إلى حدى الآن نفقات في حدود 250 م د مصاريف المحامين في القضية المرفوعة ضد الدولة التونسية في علاقة بالبنك التونسي الفرنسي.

 وبين أنه في صورة الحكم ضد الدولة التونسية فسيكون عليها دفع الخطايا وستحول القروض التي ستتحصل عليها من الخارج لتسديد هذه الخطايا، مشيرا إلى أن الشعب التونسي سيتحمل الأخطاء السياسية التي اتبعتها الحكومات المتعاقبة منذ الثورة.