اعتبر اليوم الإثنين 19 أفريل 2021 رئيس قسم الإستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي في أريانة الدكتور رفيق بوجدارية، الإجراءات المعلن عنها يوم السبت 17 أفريل لمجابهة التفشي السريع لفيروس كورونا في تونس، منقوصة.

وخلال حضوره في برنامج هنا شمس، أكد الدكتور بوجدارية أنه كان يجب فرض حجر صحي شامل لمدة 10 أيام أو 15 يوما من أجل كسر حلقة العدوى في المجتمع والتخفف من حدة التفشي للفيروس بهدف إنقاذ أكثر ما يمكن من الأرواح.

وقال المتحدث أنه كان يُفترض إقرار العمل بنظام التناوب يوم بيوم والحد من التنقل بين الجهات.

وتحدث الدكتور عن أهمية تسخير أقسام أخرى في المستشفيات لفائدة المصابين بكوفيد 19، داعيا إلى ضرورة إعلان حالة الطوارئ الصحية، مشيرا إلى أنه لا يمكن التعويل على ما يُعرف بمناعة القطيع.