أقر الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، اليوم الأربعاء، أن "معركة أبناء وبنات شمس آف آم كانت معركة حق وحرية تعبير وحق تونسي في الإعلام قبل أن تكون معركة أرزاق".

وأكد  الطاهري خلال تدخل هاتفي له في حصة هنا شمس إثر جلسة عقدت بمقر رئاسة الحكومة حول ملف شمس آف آم إنه" تم قبول إستقالة المديرة العامة التي تم تعيينها مؤخرا على أن تعقد الكرامة القابضة إجتماعا في القريب العاجل وتعيين مفوض على رأس الإذاعة لتسيير الشؤون الإدارية لحين إتمام عملية التفويت".
وعلى ذلك، قال ىالطاهر إنه تم ا"لإتفاق أيضا على اتمام عملية التفويت في غضون شهر وفي الإبان صرف مساعدات للمؤسسة لصيانة  العطب التقني".

هذا وأشار الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل أنه وفي "الأيام القادمة سيجتمع المستثمر مع  أبناء إذاعة شمس آف آم للحديث حول مستقبل المؤسسة".

ويشار أن إعتصام أبناء وبنات شمس آف آم دام 38 يوما ليرفع اليوم إثر الوصول لاتفاق مع الطرف الحكومي حول ملف المؤسسة.