أقر اليوم الإثنين 03 ماي 2021 وزير الشؤون الإجتماعية محمد الطرابلسي بوجود نقص ملحوظ في المد التضامني وفي التبرعات المقدمة للاتحاد الوطني للتضامن الإجتماعي بعنوان هذه السنة.

زانتقد الوزير في حوار له في برنامج هنا شمس، عدم مساهمة البنوك وشركات التأمين والمصحات الخاصة في المد التضامني لشهر رمضان هذا العام، رغم ما تحققه من أرباح، مؤكدا أن تونس اليوم في أشد الحاجة للتبرعات وللتضامن الإجتماعي.

وحث الطرابلسي الشركات والبنوك إلى المساهمة في المد التضامني، خاصة في ضوء تداعيات أزمة كورونا وما خلّفته من انهيار مالي واقتصادي للعديد من العائلات وما تسببت فيه من فقدان لمواطن الشغل وفقدان العديد من المواطنين لموارد رزقهم.